أبريل 24

القوية

كانت دائمة الخناق مع زوجها وكانت دائما ما تسبه وفكرت فى ان تشبع رغباتها التى دفنت على يده هى تعدت الاربعين بسنتان ولكن شهوتها المولعة اكبر بكثير من سنها وهى امراة ذات جمال طاغى تمنيت ولو ليوم ان اجلس واراها عارية فقط ولكن ماسمعته عنها اكبر بكثير حيث تم ضبطها وهى فى وضعية مخلة وكانت عندما اراها اجدها تلبس ملابس شفافة على ولايوجد تحته غير الموئجج بالنار بدأت تتناك من جارنا بالمنزل المجاور عندما ذهبت زوجته فى رحلة لابنتها المتزوجة فى السعودية ثم مع طبيب الاسنان فى نفس الشارع وانتهت بى حيث كنت عائد لتوى من العمل ووجدتها كالعادة تقف فى شرفة المنزل وهى تدل نهدها النارى الرجراج ثم صعدت على السلالم ووجدتها تقف امامى وهى تفتح باب منزلها حينها ادركت ان لحظة العمر قد اقتربت ثم طلبت منى ان ادخل لاصلح لمبة الانارة حيث ان اللمبه لاتستطيع ايقادها فدخلت على الفور ثم اغلقت الباب وكانت تمسك بيدهاالمفاتيح فوقعت منها فنزلت حتى اتى لها المففاتيح ووجدت اجمل قدمين رايتهما فى حياتى حيث انها كانت ترتدى قميص شفاف تحت العارى تماماوكان القميص قصير لما فوق الركبة ثم عندما اعطيتها المفاتيح اوقعتها من يدى ونزلت لاحضرها مرة اخرى ولكنى فى تلك المرة لم اتمالك نفسى فحسست على قدميها فقالتلى:هما عجبينك فقلت: اجمل رجل شفتها فى حياتى فقالتلى:تحسسهم فتحسستهم حتى وصلت الى ركبتها ولكنها اوقفتنى وادخلتنى حجرة النوموجلست ورفعتقدم على قدم ساعتها لم اتمالك نفسى وخررت على ركبتى وجلست اقبل قدميها حتى وصلت لكسها وجلست فيه ثم صعدت لنهديها الرجراجان وبدوت وكأنى وحش يلتهم فريسته وبدأت اتحسسها واقبلها حتى وصلت لقمة شهوتها التى اغرقت وان الحس ثم ارجع واقبلها لكس تذوق طعم شهوتها الليذ ثم خلعت ملابسى ونكتها كالوحش الكاسر

كلمات البحث للقصة

أبريل 23

نظراتي وراها دخلت الحمام

انا مصلح ثلاجات بيوم كنت رايح على بيت اصلح ثلاجة دقيت الباب وفتحلي ولد صغير وحكالي تفضل عمو وكانت ملامح جمال الولد مش طبيعية واول ما اجى في بالي كيف رح يكون جمال امو بس قلت يا خسارة مش رح اشوفها لانو الولد هلو الي رح يساعدني بطلباتي وبدات العمل بالثلاجة وانا بفتح الثلاجة اجى الولد وحكالي عمو خد لااحتك ما في حد بيابيت انا رح اروح مع اصحابي وحكيتو اوكي عمو وراح الولد وبعد ما اتنهيت من اصلاحها وصلتنها بالكهربا وما كان في كهربا بالبيت ورحت ادور على صندوق الفاتيح وخلال ما انا بدور بالبيت اجتذبني صوت اهات قربت على مصدر الصوت الا هي غرفة البنت الكبيرة حاولت اطلع من ثقب المفتاح بس ما شفت اشي وخلال ما نا بسمع الصوت وقف ايري وبدات اترف بشكل مش طبيعي حتي اني وصلت لدرجة اخط ايدي وافح الباب وفعلا فتح الباب وعنها شفت احلى بالدنيا لابسة صدرية وبنطلون قصير ونايمة على السرير وايدها تحت البنطلونلما شافتني خافت بس طمنتها بكلامي وفامت البنت ومرت من جنبي حتى انو صدرها لامس كتفي بقوة وراحت عاحمام ونظراتي وراها دخلت الحمام وما سكرت الباب شلحت وقعدت على المرحاض وانا عيوني عليها وفجاة رفعت راسها وقالت عمو ممكن تعملي الشطافة لانها ما بتنزل مي؟انا رحت ووقفت غوف راسها واعملتها مسكتها من ايدي وصارت ترش المي على وبعدها قامت وما رفعت الكلوت وحكتلي ممكن تطلع بدي اتخمم؟ انا طلعت وخلت الباب مفتوح وشلحت الصدرية وانا عيوني عليها نظرلي وحكت انا حلوة عمو؟حكيت اكيد وبتجنني حكتلي ازا بدك طلع ايرك وامرج وفعلا طلعتو وبلشت اقرب عليها لما صار بيني وبينها مسافة قريبة ما قدرت اتمالك نفسي وكبيت المني واجى على بطنها وحكت بصوت عالي (يع مؤرف)وحكتلي اطلع برة وفعلا اطلعت وما اخدت الاجار
أبريل 23

لعشاق النيك الجماعي

زوجتى تملك جسما جميل وكنت اراها ول أصدق ان انها مليكتي وحبيبتي بعد قدومنا لمريكا بستة أشهر التحقت‬ ‫بعمل لدى أحد الصدقاء وقامت بينهم صداقة قوية لدرجة انها كانت تعلم أدق التفاصيل عن حياتة الجنسية بزوجتة‬ ‫وكم كان صاحبنا تعيسا معها الى ان تطورت المور الى الغزل غير العفيف وكم يتمنى صاحبنا ان ينيكها و لو مرة‬ ‫واحدة ورأيت الشهوة واضحة فى كل حواسها وهى تقص على ما يدور بينهما‬ ‫قلت لها و بكل صراحة أنة ليس هناك ما يمنع ان تستمتع بة فجاءت فى اليوم التالى وأخبرتنى انها دعتة على العشاء‬ ‫معنا فى الويك اند جاء صاحبنا وكانت زوجتى فى انتظارة على نار و قد لبست ثوبا يكشف عن جميع مفاتنها وكأنها‬ ‫دعوة مفتوحة لنيكها ول تتخيلوا مقدار الشوق و الشهوة التى كانت فى عيون كلهما أكلنا و شربنا حتى الثمالة وطلبت‬ ‫منى زوجتى ان أضع موسيقى راقصة لكى يرى صاحبنا كم هى راقصة ممتازة فاجاتنا بتغيير ملبسها و قدومها شبة‬ ‫عارية و ما يغطى جسمها فقط شال اسود و كيلوت شفاف يبرز و بكل وضوح وصلت الحداث لمرحلة‬ ‫يصعب السيطرة عليها وقلت لهما سأغفو قليل لن الخمر أدارت رأسى و طبعا لم يمانعا تسللت للطابق العلوى حيث‬ ‫غرف النوم ووقفت اراقبهما رقصت زوجتى حوالى خمس دقائق ثم رمت بالشال و أ صبحت فقط بالكيلوت ما أن‬ ‫رأها صاحبنا على حالتها فقام بمساعدتها و خلع عنها ماتبقى و أ نا أرى زوجتى عارية مع رجل اخر خلع ملبسة وما‬ ‫أن رأت زبة المنتصب حتى ركعت على ركبتيها و انهالت على زبة مصا و لحسا استمر الحال حوالى عشر دقائق‬ ‫وهى ترضع و تمص زبة و تخبرة بأنها فى قمة التهيج وكم هى متشوقة لن ينيكها فى كل مكان‬ ‫لم يترك صاحبنا الفرصة و أخبرها بأن تجنن و بزازها يهبلوا وكسها الغارق فى عسله يريد فمه و لسانه‬ ‫وأنامها على الموكيت و نزل بلسانه ينهل من و بدأ فى كسها و بأصابعة لم أ سمع فى حياتى صوت‬ ‫زوجتي مثلما سمعتها وهى ترجوه أن ينيك كل خرم فى كانت تصرخ اةةةةةةةةةة كل مكان في جسمي زبك‬ ‫موووووووووت نار ولعت الى أن صاح خلاااص منيب قادر أبكب أبنزل فطلبت منه أن يكب منيه على وجهها‬ ‫ونهودها أمسكت زبه بين شفتيها الى لحظة النفجار و مصت كل نقطة مما كان بة و رأيتها لول مرة تبتلع المنى ,‬ ‫استمرت تمص زبه الى ان اتتها رعشتها من نيكة فى كسها و بأصابعة أدمنت زوجتى النيك من صديقها‬ ‫وأدمنت أنا على الستمتاع بمشاهدتها تتلوى و تتأوة بين يديه ولكى أكون أمينا أقول لقد تركت لها كامل الحرية لكى‬ ‫أستمتع بمشاهدة أحلى أفلم سكس على الطبيعة فقط كنت أطلب منها أن تبقى عشيقها فى الطابق الرضى وكانت تفعل‬ ‫و تقول له انى غير موجود و الولد نيام بالطابق العلوى نيكني هنا أحسن وكنت أستمتع جدا بصوتها وأهاتها وهى‬ ‫تتناك وفى أحد الليالى أتى صاحبنا كالعادة وكانت فى انتظاره كالعادة أيضا أحلى من أى عروس لبسة بيبى دول‬ ‫شفاف و كيلوت استرنج ونهود عارية تكاد تصرخ من الشهوة وتقابل بالقبلت الساخنة و العناق بصوره هستيرية‬ ‫وكانت فى قمة الهياج الجنسى و هو كان أكثر هياجا وقال لها أنا ماكل عشانك قرص و نص -فياجرا-وعايز أنيك فيك‬ ‫لين أشبع ردت بدلل ياريييييت تنيك فيني لين الصبح أموت فى زبك وأعبده ونزلت الى سحاب بنطلونه وأخرجت‬ ‫زبه تلعبه و تلوكه بين شفتيها و استمرت تمص فى زبه فتره راكعة على ركبتيها وهو يتأوه أأأ هههههه مصى‬ ‫كماننننننننننن زبى مشتاق ناااااااااااااار عليكى‬ ‫قالت له مشتاق لك أكثر-لك يومين مانكته-فهمت وقتها كم أصبحت زوجتى تدمن صاحبها وتنتظره على نار‬ ‫المهم صاحبنا لم يضع الوقت و قلبها على الرض فى وضع ال 96 بعد خلع البيبى دول و الكيلوت بطريقة الفلم‬ ‫فطار البيبى دول على المقعد و الكيلوت الى مروحة السقف التى أرسته على الرض واشتعلت الشهوه بكل منهم و‬ ‫لحسن حظى كانت فى مواجهتى حيث أراها من مكانى المستتر‬ ‫كانت تمص زبه بجنون و تقول رأس زبك بيموتنى عمرى ماشفت واقف كذا نااااااااااااااار وكان ينهل من كسها‬ ‫بلسانه و أصابعه أثنين أو تلثه ينيكوا كسها وكانت تصرخ من الشهوة حرام عليك ما أقدرأستحمل نيكنى اركب علي‬ ‫خل زبك يقطع كسى‬ ‫وسمعتها تصرخ بشدة لللللللل كذا أبموت طيزى ناااااااااااااااااااااار فلحظت أنه أدخل أصبعه الكبر فى‬ ‫ و بدأ فى نيكها لول مره فى خرم و التى لم تتناك أبدا و ازداد صراخ حبيبتى أرجوك نيكنى فى طيزى‬ ‫أبنجن عمرى مااتنكت فيها‬ ‫فما كان من صاحبنا ال أن قال لها : هاتى كريم طيزك ضيقة قوى,‬ ‫صعدت الى غرفة النوم رأتنى و قالت يبي ينيكني فى طيزى , قلت لها خذى بيبى أويل وخليك على نفس الوضع‬ ‫عشان اشوف كويس‬ ‫دهن زبه بالزيت وأصبعه و بدأ مرة أخرى فى نيك بأصابعه و مع صرخاتها و توسلها لكى يرحمها و ينيكها‬ ‫فى طيزه‬ ‫وازداد صراخها بطريقة جنونية مع دخول زبه فى و بدأ فى نيك فى وضع الكلب و سمعت صوتها كما‬ ‫لم أسمعه من قبل كانت تترجاه دخله كلللللللللللللللللله أبي زبك كله فى طيزى و كانت من فرط شهوتها و هياجها‬ ‫تضرب رأسها فى الرض و هو نازل نيك فى و أستمر على كذا حوالى نصف ساعة الى أن صرخ خلص‬ ‫وصلتتتتت أبكبأبنزل أسرعت بوجهها و شفتيها لتتلقى دفقات الحليب على لسانها و فمها و مصت كل نقطة منه حتى‬ ‫الثمالة علمت من زوجتى ان صاحبنا يريد الحديث معى ولكنه محرج فهو يعلم انى عارف بعلقتهم و لكن ليعلم بأنى‬ ‫أستمتع بمشاهدتهما المهم أخبرتها انه ليس هناك أى حرج ,اخبرتنى أنه سيأتى مساء يوم السبت و جاء صاحبنا و‬ ‫كعادته كانت زوجتى فى انتظاره شبه عارية ولكن فى وجودى غير المرات السابقة وجلسنا و تحدثنا وكانت زوجتى‬ ‫تجلس ملصقة له و أكاد أرى الرغبة تقفز من عينيها ثم التفت الى قائل وش رأيك نخليها رباعى فهمت فورا قصده و‬ ‫لكنى سألت للتأكد يعنى كيف؟ قال يعنى انت عارف انى—استكملت عبارتة فقد أحس بحرج و قلت عارف انك بتنيك‬ ‫نانا ومبسوطين جدا بعلقتكم قال أيوه ونفسي انت كمان تنيك سلوى-زوجتة-ونستمتع جميعا فى نيك جماعى رائع …‬ ‫قلت له بس كيف وأنا مأعرف زوجتك ول حتى شفتها؟ قال أنه كلمتها و موافقة و مرحبة بالفكرة عشان نخرج من‬ ‫حالة الملل الزوجى خصوصا بعد فترة زواج طوبلة و كنت ناوى أجيبها معاي بس فضلت نتكلم سوى الول .. وافقت‬ ‫طبعا بل وجدت نفسى متهيجا لمجرد الفكرة وفرقعت كئوس الخمر فى صحة نيك سلوى المرة القادمة فقالت نانا‬ ‫خلص تبقى فى صحة نيكى أنا الليلة نحتفل مع بعض احنا الثلثة و الويك اند القادم تكون سلوى معنا وكأنها

كلمات البحث للقصة

أبريل 22

صيانة الكمبيوتر تحولت لصيانة الكس

الحكاية تبدأ باتصال من احدى زبائنى وتخبرنى أن لها صديقة تريد إصلاح الكمبيوتر الخاص بها ولكنها تريد أن اذهب إليها فى منزلها فهى تسكن فى منطقة بعيده فحددنا موعد وذهبت ، سيدة فى منتصف الأربعينات ولكن لم يترك الزمن أثاره عليها فمن يراها لا يعلم عمرها الحقيقى ممشوق وصدرها ممشوق متوسط الحجم وبيضاء اللون ولها عيون ناعسة كفيلة بان تهيج اى رجل من مجرد نظرة ولكن مبدأى معروف لا علاقات فى الشغل ، بدأت المعرفة بيننا وبدأت تتصل بى تسألنى فى بعض المشاكل الخاصة بالكمبيوتر وتكرر الاتصال وأصبحنا أصدقاء والى الآن لم تتحرك لها مشاعرى ولم أفكر بها جنسيا حتى اليوم الذى غير مجرى علاقتنا ، اتصلت بى فى الثانية صباحا وصوتها ناعم وبه حزن خفيف فاعتقدت أن تسال عن شئ يخص الكمبيوتر ولكنها قالت لى أنها تشعر بملل وتريد التحدث ففكرت فى أنا وكلمة منى وكلمة منها بدأت تشكى لى معاملة زوجها السيئة وخيانته لها وبدأت أواسيها وأقول لها كيف يخونها وهى امرأة جميلة ومثيرة ومهتمة بنفسها ومن خلال معرفتى بها نظيفة فى بيتها وكان كلامى على سبيل المواساة ولكنها صمتت طويلا وسمعت منها تنهدات وأنفاسها بدأت تعلو وانهينا المكالمة بأسلوب ظريف دون البوح باى شئ وبعد يومين اتصلت بى تريدنى الذهاب إليها بحجة إصلاح الكمبيوتر فذهبت ووجدتها بملابس محتشمة ولكنها مثيرة لم أعير اهتمام ولكنى وجدت الكمبيوتر سليم لا يحتاج إلى إصلاح فسألتها لماذا قالت أنها أرادت التحدث معى عن قرب خصوصا وزوجها فى مأمورية تبع الشغل وأبنائها صغار لا يفهمون شئ فبدأت تشكو وتحكى عن معاناتها مع زوجها وأنا اهديها وأحاول تصبيرها ولكن صوتها بدا يختنق ولمحت فى أعينها بريق دموع وبدون مقدمات وضعت رأسها على كتفى وبدأت فى بكاء وبشكل عفوى وضعت يدى عليها أحاول تهدئتها ولكنها رفعت وجهها لتنظر لى فلمست شفتاى بخدها فوجدت قضيبى انتصب وكـأن سيخ حديد قد اخترقه فارتبكت وحاولت تعديل وضعى لإخفاء ما حدث وهى لاحظت ارتباكى فقالت إنها ستذهب لعمل قهوة وبعد دقيقة وجدت ابنها الصغير طفل فى الرابعة من عمره ياتى ويقول لى عمو كلم ماما فذهبت إلى المطبخ فقالت أنها تريدنى أن أتى لها بشئ فوق المطبخ الخشبى وهى لا تستطيع الوصول إليه فرفعت يدى لأتى لها بما تريد فإذا بها تتعمد تاخد شئ من المطبخ فمرت امامى وجسدها يحتك بى فرجعت للخلف فالتفتت وقالت أنت فى حاجة قرصتك فنظرت إلى عينها ولم أفكر فتقدمت إليها ولزقت بها وأنا أضع على فمها وقضيبى ملتصق ببطنها وفتحت لها أزرار العباية فإذا بجوز من التفاح المستدير ابيض اللون لهم حلمات وردية صغيره فهجمت على بزازها كالمجنون أعصرهم بيدى وأمص فى حلماتهم بفمى وهى تتلوى وتتأوه بصوت انثوى جعل قضيبى كاد ينفجر من كتر الهيجان ولكن كان وجود الأطفال يسبب لنا ارتباك وتوتر وبدا تقول لا اهدأ الأولاد مش هينفع وأنا لا أفكر فأمام هذا الجمال وهذه الأنوثة الطاغية لا يحتفظ احد بعقله فتركتها فى المطبخ وذهبت إلى الأولاد وهم طفل فى الثالثة من عمره والأخر فى الرابعة من عمره وشغلتهم بلعبة على الكمبيوتر ورجعت لها مسرعا إلى المطبخ وجدتها تحاول عمل القهوة فدخلت بهدوء وحضنتها من ظهرها وقضيبى يلتصق بمؤخرتها المستديرة وهى ترجع بها لتلتصق بى اكتر ومددت يدى لامسك بزازها وأعصرهم وشفتاى تلتهم رقبتها من المص والعض الخفيف وأنزلت يدى لأرفع لها العباية فتسمر عقلى من منظر رجليها فهم كأعمدة المرمر الأبيض الأملس فذاد هيجانى فأخرجت قضيبى وأنزلت لها كلوتها ووضعت قضيبى بين فخذيها فشعرت بكسها يلامس قضيبى فانزلق قضيبى بداخله وشعرت انه دخل فى فرن درجة حرارته تبلع ألف وهى تكتم صرخاتها وأنا ادخل واخرج قضيبى منها كالمجنون حتى لفت بجسدها بشكل سريع فحملتها فوق المطبخ الخشبى فأصبحت عينها فى عينى وقضيبى فى وبزازها أمام عينى ترفع من درجة حرارتى وهيجانى حتى قبضت بيدها على كتفى وهى تكتم صوتها كإشارة منها بأنها سوف تنزل عسلها وفى نفس الوقت تدفق منى اللبن ساخن وبغزارة اشعرتنى اننى لم انيك من قبل وكان هذا أول لقاء بيننا واستمرت علاقتنا 4 سنوات

كلمات البحث للقصة

أبريل 22

منى و مجدي و مايسه و كيفية بداية علاقاتهم السكسية

أنا مني و هذه قصتي مع الجنسقد لا تصدقوها ولكم كل الحق فأنا شخصيا لا أصدق ما أمر به.عمري واحد و عشرون عاماً, بارعة الجمال, بيضاء, شعري أسود ناعم ينسدل حتى وسطي , رشيق يتفجر بالأنوثة يتمناه كل رجل و تحسدني علية كل أنثى.هجرنا أبي عندما كنت في الثالثة من عمري ب اكمل قرائة القصة من هنا

كلمات البحث للقصة

أبريل 22

سكر ورقص وتعريص بين زوجين وصديقهم

انني زوجة وزوجة محبة وعاشقة مميزة وأمراة تحب الأثارة وقد تزوجت منذ 16 عشر عام وكان عمري حينها 20 عاما وكنت أعشق زوجي لحد الجنون . .. وكما يصيب زواج اغلب الناس بعد سنوات ليست بقليلة ولاهي بأكثر مما بقي تبدأ بفقدان رغبتك بالطرف الأخر ولكن ماهو عجيب تشعر بأنك لاتزال بحاجته وحبه لك .

كلمات البحث للقصة