أبريل 02

انا وجارتنا الشقراء

قيم هذه القصة
انا شاب فى 22من عمرى وكانت عندنا جارة جامدة جدا كل لما تاتى عندنا لزيارتنا كنت لاحظ الكبيرة وكنت اتمنى انا انيكها وكانت هى تلاحظ اننى مهتم بها وفى يوم من الايام كانت راجعة من السوق وكانت معها اكياس ثقيلة فشاركتها فى شيل الاكياس وزهبنا بحسن نية الى المنزل وهى طالعة على السلم ازا نار فكانت تسكن فى الدور الخامس وكنا فى زلك الوقت الساعة التاسعة صباحا والسكان نائمين قلت لها نستريح قليفسبت الكياس ومسكتها من الخلف وضمتها بقوة وازا هى مش متوقعة منى هزا وازا بزبى ينتصب فقالت لى مازا تفعل قلتلها اللى نفسى فية من زمان قالت لى انتظر حتى نطلع الشقة احسن اكمل لكم بعدين

كلمات البحث للقصة

أبريل 02

عطاني فيديو فيلم جنسي قلي روحي هلأ شوفيه كلو

قيم هذه القصة
هااااااااي انا فرووحة عمري 18 سنة عايشة مع بابا لانو ماما وبابا مطلقين وماما متزوجة وبابا بيرجع من الشغل كل يوم الساعة 8 المسا السنة الماضية لما كنت 17 سنة بالعطلة الصيفية ، كنت زهئانة ومتل اغلب البنات يلي بعمري كنت افلام البنات العادية مرة نزلت عند محل بيئجر الافلام هو جنب بيتنا في جواتو شب ظريييييييييييييييييف اسمو محمد قلتلو : عمو ، ممكن تعطيني فيلم شريك بليز ؟ قلي : اول شي عمو ليش انا اكبر منك بكم سنة وبعدين شو شريك ما كبرتي على هاي الافلام وعطاني فيديو فيلم جنسي قلي روحي هلأ شوفيه كلو وبس تخلصي لو حبيتي نطبق عملي ناديني وأعطاني رقم موبايلو لما ارجعت عالبيت ، وشفت الفيلم اااااااااااه من هالفيلم اول ففيلم بحبو لهدرجة طبعا انا ما قدرت اتحمل واتصلت فيه لبست قميص النوم الزهري واللي بيوصل لعند فخدتي ولما رن الباب فتحتلو فات وسكر بالمفاتح وراه صار يبوس فيني وحشرني عالحيطة اول مرة حد ببوسني مص شفايفي وانا بتحرك بطريئة غريبة ما قاومتة بس بالعكس صرت انا ابوسو نزل لعند صدري واكللي اياه مص مص مص وبوس وتلحيس ااااه انا دوبت عالآخر مش قادرة استحمل شلحني قميص النوم وشلح هو قميصة والبنطلون وصار يحسس علي من فوق الكلسون وانا نزلت مي كتيييييييير وهو يحسس وانا اه اه اه اه ااااااااااااه يخرب بيتو شو موتني من الآآه بعدين هو شلح كلسونو وقلي مصي قلتلو شو قلي مصي زي الفيلم اللي شفتيه وبدون أي رفض نزلت لزبو ومصيتو مصيتو مص طعمو حلو بجنن قام هو رجع لكسي شال الكلسون واخدني على غرفة النوم قعدني على طرف السرير ويلحس في لحس مش طبيعي متت انا من لحسو قديش نزل مني مي وبعدين صار يحرك زبو على وانا اتأوه ويحرك حولينو ويجي بدو يدخلو وما يدخلو ترجيتو يدخلو قلتلو دخلو مشان الله دخلو كلياتو لا تخلي منو اي شي قام هو دخلو كلياتو وانا صرخت صرخة حسيت روحي رح تطلع امممممممممم ما حلاه وجعني و حسيت احساس بجنن نيكني نيكني لحد ما شبع و على هالحالة بالعطلة كل يوم لحد ما خطب قلت جياتو لعندي بس هلأ تزوج وقلي انو مرتو ما شاطرة متلي بالمص وهو بيحب كتير لهلأ كل ما سمحتلو فرصة بييجي بس المشكلة انو هيك قليل وانا اتعودت صرت ادور على حد تاني مشان ينيكني وفعلا لقيت ………. بكمللكم بعدين

كلمات البحث للقصة

أبريل 02

مذكرت جارتى لى

قيم هذه القصة
انا شادى لقد حدث ذلك بالفعل وانا الان عندى 20عام كان يسكن تحتى جارة وهى مقربة جدا من امى ومن ايضا وكان عندها فى نفس سنى 16عام وكانت مدرسة ولكن لم تعمل وكان زجها كثير السفر الى الاردن وقد طلبت منها ام ان تساعدنى فى الدراسة على اساس ان عندها ابنة فى نفس سنى وهى مدرسة ففعلا وافقت فهى كانت تحبنى بسبب عدم انجبها للولد وعندما كنت افرغ من واجباتى المدرسية اذهب اليها وعلى العلم لم تكن ابنتها جميلة بل امها اجمل منها فانا لم افكرفى هذة الجارة قط بل انظر اليها على اساس انها مثل امى فكانت تعملن بحنية كبيرة وقد تعودة علية كثيرا وانا ايضا لدرجة انها لم تخجل من بعد وبعدما تعودت علية بدات ترتدى امامى قنصان نوم ولم تخجل منى بل انا كنت اخجل جدا منها وهى كانت فى قمت المال شعرها اسود ناعم كانت ممتلئة قليلا ولكن جسمها قوى جدا وكانت تجلس بجوارى انا وابنتها وتشرح لنا ونا لم افكر فى شى قط وكان معظم ملابسهاشفافة وبلون الورى وكان يبين الكلوت واسنتيان وفلقت بيزازها الجميلة وفى بعض الوقت كانت بنتهاهبة تنام عند جدتها وتترك امها عزة وحدها وكانت وفى مرة طلبت من انام عندها لانها تخاف وكانت متعودة علية بشكل غير عادى ووفاقت امى على ذلك.فذهبت اليها فى نفس الوقت ومضيت معها طول اليوم وقالت لى انا ذهبة لى استحم وبعد ما خرجت طلبط منى ان العب معها بلكتشنة لعبة الاحكام وهنا بدات المغامرة فكان اول طلب منها لى ان اشيلها لترى قوتى فقربت منها وهنا بدات عندى النشوة الجنسية وهى تضحك وتذيد عندى النشوة ووجهى يزيد فى الاحمرار وشميت رائحتها الجميلة لفيت يدى حوليها عند ظهرها ولكن شلتهاشيلة خفيفة وطلبت منى ان اعيد شيلها وانا ففرحت بذلك وطلبت منى وضع يدى على لكى اتمكن من الشيل فقمت بوضع يدى على الجميلة وكانت نعمة جدا فرفعتها بسرعة فصرخت بابتسامة عسل فنتصب زبى على الفور وكانت الساعة الثانية بعد منتصف الليل وطلبت من ان اذهب لكى انا ونامت بجوارى وكانت السعاة تملا قلبى فهى كانت تخاف لكى امارس معها الجنس وحضنتنى وانا استعجبت بذلك وكانت نايمة فعيطها وجهى فكنت انظر الى بيزازها الجميلة واتنفس فيهم فشعرت بذلك فقالت لى الدنيا حر فخلعت السنيانا فقط وانا تجرات وقلت لها بيزازك جميلة فضحكت ضحكة عالية ونامت فتجرائت اكثر وقبلتها من شفايفها وقالت احىىىىىىى ما الذى فعلتة قلت انا اسف وكدت ان يغمى على من الخوف قالت لاعليك وافعل ماشئت فستعجبت وعططنى ظهرها فنتصب زبى اكثر ما هوعلية فقمت بحضنها كما قالت وبيقوة ولمست بزبى الجميلة فمسكت زبى وقالت ما هذا ومن نفسها قامت بتقليعى الشورت ومصت زبى وانا قمت شيلت زبى من فمها وقبلتها ونمت عليها وكانت تتاوة يشدة من الاثارة وانا كثرت شفيفها من البوس وصدرها وبدات فى بوس الحلمات ويدى على فقمت بتقطيع قمصها وخلعتلها الكلوت ولحستة ووضعت لسانى بداخلة حتى نزل منة السائل وكانت تقول لى ضع زبك فى ففعلت ماطلبت حتى قذفت بدخلها وكان مولع من الحرار

كلمات البحث للقصة

أبريل 02

كلسون ام محمد

قيم هذه القصة
جارتي ام محمد تسحرني من سنين طويله زوجها بالامارات وانا اعشقها بالجلباب والعبايه وخاصه لماتلبس البرقع على عيونها اموت فيها وكتير مشيت وراها وطلعت زبي وامرج عطيزها الحلوه واكب وعندها الان اربع بنات حلوات لكن نفسي انيك الكبيره والوسطى وام محمد ومن شدة الاعجاب بطيازهن وكساسهن اتمنى الحسهن اواشرب منهن شفه لشفه وليله ماطره تسللت لبيت الجيران ويلعن حرمهن كيف ينشرن كلاسينهن وصداريهن باسلوب مشوق مااقدر اقاومه واقوم الم جميع الكلاسين والصدريات حتى كلسون شيري12سنه امصمصهن بثمي والبس شي لراسي واستمراشم ريحت كساسهن وطيازهن وزبي يصير زي الوتد وامسك كلاسينهن وافرك زبي ببشكيرالكلاسين والصداري واصفط الكلاسين واتركهم وايام كتيره امرج بزبي على بدلات الرياضه والجنز ويوم شافتني جارتي تحت حبل الغسيل مطلع زبي وامرج بكلسونها قالت شوهذا قلت ياجارتي العزيزه رغبتي بطيزك وكسك من قبل سنوات قالت على حسابك كل جسمي وياربي كيف من وكسها اموت ببزازها وافوت لساني بصرمها وبعدها نكت البنت الكبيره الان توجيهي ونكت الوسطى تعجبني كتيروظل علي انيك الصغيره اللي ترقص لي عشباك امصلخه حتى حموده امه تبعثه عندي استذكرت من خلاله الطياز الزينات امه واخواته ووقف زبي وقعد حموده عليه قال ياي شوهذا كله حمامه فقلت والله ياغالي ماءه اروى وطيز امك وخواتك الصعيره اكب منيي على شفراتها وباب صرما وتفوته باصبعها اما الكبارنياكه للخصيان ان اعجبتكم قصتي ارجو الرد

كلمات البحث للقصة

أبريل 02

لاتخافي يا حبيبتى

قيم هذه القصة
سأحكي لكم أحدى تجاربي الجنسية مع اخت صديقى واسمها (داليا) عمرها سبعة عشر سنة وكانت جميلة جدا وصدرها بارز نافر رغم صغره وكانت متوسطة الطول بيضاء البشرة

كلمات البحث للقصة

أبريل 02

الكهربائى

قيم هذه القصة
عمل كهربائى بدوله ليبيا وفى احد الايام اثناء جلوسى على المقهى فى انتظار عمل جائنى طفل صغير وقال لى الكهرباء فصلت عن بيتنا فحملت عدتى وذهبت معه فادخلنى احد المنازل فاذا بسيده فى الثلاثين من عمره رائعه الجمال جسمها ممشوق صدرها كبير وبارز وطيزها كبيره وطويله القوام اخرجت ربع جنيه واعطته للصبى الذى لم يكن ابنها بل ابن جارتها قالت لى الكهرباء مفصوله عن المنزل من امس فطلب منى انى توجهنى لمكن العداد فعندما زهبت وجدت مفتاح الاوتماتيك الموجود بالمنزل احدى طرفيه مقطوع فاخرجت مفكى وبنستى وههمت فى تصليحه فاذا بى افاجا بها تنظر الى نظرات غريبه وشهوانيه فلم ابالى بهى وكتمت بداخى واستمريت فى عملى وعندما انتهيت واشعلت الاكهرباء فى المنزل قالت لى عاوز كام طلب 15 جنيه قالت ليس معى مال عاوز ايه يفلوسك فتجرات عندما وجه نظرات الجنس فى عينها وقلت عاوزك انتى قالتى وانا تحت امرك وعلى الفور خلت ملابسى الخارجه ووقفت بالفانله والشورت وهى قفلت باب المنزل وحضنتها من الخلف وهى تقول براحه شويه والتفت ووضعت يدها على صدرت وانا بدات فى خلع ملابسها فى ابقيها الا بالكليوت والسونتيال واخدت افرك فى واقبلها فى رقبتها ووجها واخدت فى مص شفيتها وهى تتاوه وشلحت هى كليوتها وقالت لى معاد وصول زوجى قريب انهى شغلك بسرعهفشلحت انا خلعت الشورت وومسكت هى زوبرى واخدت تفركه بيديها وتفركها على شفرات وتتاوه وتتوجع وتوجهت بها على الترابيزه الموجوده فى الصاله ونيمتها على ضهرها وادخلت زوبرى فى واستمريت فى ادخاله واخرجه بهدوه وهى تتاوه وتتوجع واخدت فى ادخاله واخراجه بسرعه وهى تتلوى وانا اقبل شفتاه وامص حتى قذفت لبنى فى وتركت زوبرى فى داخلها حتى هدا وتوجهت الى الحمام وغسلت وجهى ونظفت نفسى وارتديت ملابسى وخرجه لاجدها قد ارتدت ملابسها واخدت رقم هاتفها وحتى الان ازها كل اسبوع لاصلح الكهرباء وانور لها

كلمات البحث للقصة