أغسطس 23

قصة اغتصااااب

أنا فتاة ابلغ من العمر تسع سنوات ( 9 سنوات ) ،، في وقت هذه الأحداث ،، نعيش في مدينه داخل السعودية ،، ادعى حنان ،، و كنت كأي طفلة صغيرة ،، لديها العديد من الأصدقاء ( الجنسين ) من الجيران ،، و الأقارب ،، و أقاربهم ،، . حتى أصحاب الدكاكين … كانوا يحبونني ،، و يكنون لي في داخل قلوبهم كبير ،، و ذلك لتواجدي المستمر في الشارع ،، . و تعلقي بوالدي ،، الذي كان يستحبني في جميع الأوقات معه ،، سواء للعمل الذي كان يزاوله في ذلك الوقت ،، أو الجلوس بجواره في الشارع مع أصدقائه ،، أو مع العمال الذين يحضرون أليه باستمرار ،، لمناقشة سير العمل ،، و مدى التزامهم با اكمل قرائة القصة من هنا

كلمات البحث للقصة

أغسطس 23

امرأة مطلقة

انا شاب عمري حوالي 19 عاما وهذه القصة حدثت معي بالواقع وانا اعيش في دبي اسكن في بناية ويوجد بها امرأة مطلقة عمرها حوالي 34 سنة ولديها ثلاث بنات في واحدة 20 سنة واخرى 17 واخرى 15 سنة وجنسيتهم لبنانية وكل ما ارها يحدث بي شعور جنسي قوي وعارم واتخيل نفسي وانا الحس لها ابزازها وكسها وانيكها من كسها وطيزها وفي احد الأيام تكلمت معي وسألتني عن اسمي بينما نحن بالمصعد وتعرفت علي اكثر واكثر قالت لي انا بحب الشباب الصغار وانا خجلت وبعد حيث عزمتني على بيتها انا بالأول خفت وما كنت بدي اروح على بيتها بس بلآخير رحت معها وكان البيت فاضي وجلست بغرفةالضيوف وبعد شوي ر اكمل قرائة القصة من هنا

كلمات البحث للقصة

أغسطس 23

متزوجة منذ ستة سنوات

أنا فتاة عمري 23 سنة متزوجة منذ ستة سنوات ولكن مصيبتي انني متزوجة من رجل اكبر مني ب35سنة لظروف اهلي المادية الصعبة ولكونه ميسور الحال وأخذ يتكفل بأعانة أهلي وكان لديه ولد وبنت من زوجته الاولى المتوفاة البنت متزوجة والولد يسكن معنا في نفس المنزل وعمرة 21سنة ويدرس بالكلية ومنذ ان تزوجت والده كان ينظر الي بنظرات تحرقني وكم تمنيت ان أكون زوجته لا زوجة ابيه كان زوجي يعمل في التجارة وفي بعض الايام تكون أعماله خارج البلدة تضطره للبقاء هناك مما يجعلني اكون وحيدة بالمنزل حتى يعود ابنه من خارج الدار حيث كون في دور اصحابة في الكلية يذاكرون وفي يوم من الايام اكمل قرائة القصة من هنا

كلمات البحث للقصة

أغسطس 23

كسي الصغير لا يحتمل

نحن عائلة على قد الحال بل اقل من المتوسط اعيش مع امى وابى واختى التى تصغرنى باعامين وكنت بدات مرحلة مراهقتى فانا قد بلغت 16سنة ونعيش فى بيتنا الصغير قصدى حجرتنا الصغيرة فابى يعمل طوال اليوم والليل ليكفى متطلبات البيت بالعافية وكنت احاول ان اعمل فى اى مكان ولكن لاتسمح لى الفرصة وكان ابى يرجع متاخر ليمدد جسمة على جنبة بجوار سريرنا وساعات لما كان يحب يمدد وينام مع امى كان ياتى ساعات ياخد اى واحدة وهى نايمة بجوار امى وينام مكانها ويبداء يمارس معها وكنت اوقات كتيرة اسمع وارى ما يحدث بينهم وكنت العب فى جسمى الصغير ولما كان بيشيل اختى للكنبة واظل انا بج اكمل قرائة القصة من هنا

كلمات البحث للقصة

أغسطس 23

انا والدكتورة

أنا والدكتوره

الدكتورة وانا

كنت طالب في السنة الأولى بكلية الطب ومازلت ازهو بنجاحي الباهر في الثانوية العامة ومقبل جدا على الدراسة وكلية الطب حلم حياتي وتعرفت على زميل لي من مجتمع راقي جدا بارقي احياء القاهرة وانا ريفي مازلت اتمسك بالعادات والتقاليد الريفية . زميلي سامي شاب مهذب طيب جدا ووسيم جدا ابن عز فعلا وصارت بيننا صداقة حميمة وحكي لي أنّ والده مهندس كبير بشركة بترول ووالدتة طبيبة وله اخت واحدة ملكة جمال احدي الجامعات العريقة في مصر وسارت الامور حتى تعرف على سحر زميله لنا واحبها جدا ، وأراد خطبتها وتمت الخطبة وحضرت وأول مرة اري ملكة جما اكمل قرائة القصة من هنا

كلمات البحث للقصة

أغسطس 23

بنت اقاربي

بدي احكيلكم عن اول ممارس ليه مع الجنس على الطبيعه وقتها كان عمري 16 سنه كانت عندنا اقاربنا وقالت ليه اذهب للبيت وقل لهدى وهي دي بنتها ان تعطيك الحاجه الي قلت لها عليها فذهبت الى البيت وان متعود على الدخول الى البيت بدون ما اطرق الباب فدخلت ونديت على هدى فقالت تعالى انا هنا قلت فين انت قالت في الحمام فذهب اليها ففتحت باب الحمام وقالت ماذا تريد وكان الصابون يغطي حلمتيها وشعر مببل بالصابون وقد كانت هدى اكبر مني ب8سنوات وانا انظر اليها وزبي بده بتصلب فقلت لها وانا مرتبك من المنظر امك بعثتني لك وبقيت اتلكه من الخجل فقالت قل عاوز ايه فضحكت وقالت عاوز تستحم معايه فقلت لا قالت انت خجلان وله اي قالت تعال فدخلت الحمام وخلعت ملابسي فقالت مهذا الزب الجميل الخجول وبدات تمص بزبي وامسكت يدي وجعلتني ادلك بصدرها الجميل وبقت تمص الى ان خرج الني مني وهذا اول مره يخرج مني فقالت جيد انت اصبحت رجل ثم اغتسلت من الصابون واخذتني الى غرفتها وقالت كيف تنيك نامت على الفراش على ظهرها وفتحت ساقيها وقالت تعاله دعك زبك بكسي بشده ولكن لاتدخلو جوه عشان لسه انا عذراء وانا ممسكتج نفسي رايح هيه وسحبتني عليه راح وداخل في بس هو مدخلش كله فصرخت من الوجع وقالت دخلو انا عاوزه انفتح وهي كانت لسه مخطوبه فدخلت كله وفتحتها وكانت دي اول وحده امارس معاه الجنس وافتحا وبقيت انيك بيه لغايت متزوج وسافرت مع زوجه وهي كانت ذكيه بحيث ادرت تمشي الحكايه على زوجها بحيث خلت يمارس معاه فيوم الدوره بتعتها ومشيت عليه انتظروني بفتحه ثانيه اي قصه ثانيه

كلمات البحث للقصة