أبريل 04

هيجان في بلد تعبان مع بنت الجيران

قيم هذه القصة
يعمل ايه الواحد الهيجان في البلد ديه غير انه يشوف فيلم سكس و يضرب عشرة و يتخمد لحد ماتتعدل…هيه دنيا! فين أيام أمستردام اللي كان الواحد لما يهيج يروح ستريب كلاب يتفرج علي مزز شقر نار بيرقصوا و يلعبوا بزازهم و بعدين ياخد واحده فيهم تحلبله بتاعه في الشارع اللي ورا المحل بكام مليم و لو معاه قرشين يشتري نيكه معتبره.
أما هنا بقه الحاله كرب لو معاكش فلوس لازم تلاقي واحده تقعد تضحك عليها بحب و دياولوا لحد ما تفتح رجليها و ده طبعاً لو عندك حته تلمكم أصلاً.
أما أنا بقي بما إن معنديش فابكتفي باللعبوفي بتاعي بعد الفيلم المتين. ده كان حالي لحد اللي حصل النهارده.
النهارده نزلت فيلم سكس عربي لقيت البت أم طياز عارمه و مفشوخ اللي بتتناك فيه تبقي نوسه الجيران اللي قدمنا. بعد ما اتفرجت علي الفيلم وهاج و ماج وامتلأ باللبن المهتاج قلت مش معقوله اضرب انا عشرة و نوسه موجوده علي بعد خطوتين. و بما اني عارف ان ابوها و امها في الشغل رحت واخد اللاب توب و رايح مخبط عليها.
الأول مارضيتش تفتح لحد ما قلتلها كلمة السر “نانا المتناكه” لأن ده اسم فيلم السكس اللي شفتها بتتناك فيه.
ففتحت و دخلتني و كانت لابسه فستان بيت صيفي أصفر قصير شفاف من غير لباس و لاسوتيان…. شفت بقه طيزها و تفاصيل بزازها المدلدله من ورا الفستان الشاش ده.
-عايز ايه؟ انا مش فاضيه دلوقتي. ممكن اديك سي دي عليه افلامي كلها تتفرج عليها.
-ده كلام برضك يا نوسه ده الجيران لبعضها و انا نفسي في ملبن و طيز حرير أنيك فيهم.
-بقولك مش فاضيه
-بتعملي ايه يعني؟ معاكي تاني بتخلصي فيه؟؟
-هيهييييه ضحكت بمياصه. لأه بعمل حلاوه.
-حلووووو أنا بقي أحب الكس المشعر
-بس أنا تعبانه من النيك يا اسمك ايه. انت فاكر الافلام بالساهل؟
-يا بت هكيفك اسمعي كلامي ده انا حنين و غلبان!
فلانت دماغها اخيراً و خدتني علي اودة النوم. و انا كنت تعبان و حالي حال و جاهز فرحت زاققها علي ضهرها علي حرف السرير و نازل بين رجليها و اديتها لحس.
لحست شفايف بشويييش اوي علشان اجننها و بعدين لعبت مع الزنبور بلساني و قعدت فيه و كان طعمه مسكر لان لازق فيه حتت حلاوه .
تأوهت نوسه و قالتلي ان ديه اول مره حد يلحس كله كان بينيك بس.
و أنا بقه بصراحه كنت هجيبهم علي روحي فانبصط جداً لما خلتني اركب فوقيها 69 فبقها و زنبورها في بقي و انا و انيكها بلساني لحدما جابتهم و تآوهت جامد أوي بشرمطه كس أم أحبه فجبتهم أنا كمان. لكن كان هيجاني رهيب ففضل واقف لسه بعد ما نطر في بقها فر رحت قالبها و نايكها في كسها دوجي ستايل لأن ديه أحسن حاجه مع الكس الشراميطي المفشوخ. و طلعت بتحب الضرب علي طيزها لأنها قحبه بروفيشينال فهريتها و ضرب و ماتوصيتش عصر بزاز و تلطيش طيز ميه ميه.
و بعد ما جبتهم تاني و فشخت كس أمها أكتر ما هو مفشوخ و بقت بتشر لبن سخن و ايديا معلمه علي طيازها سألت نوسه تاخد كام قالتلي كفايه المزاج يا باشا.

كلمات البحث للقصة

أبريل 04

بنت صديقت امي

قيم هذه القصة
انا شاب في18من عمري وكانت صديقة ماافي زيها لحمه وكنت داايما بتخيلها وهيا بتتناك مني وفي يوم من الاياام اهلي كانو مساافرين وانا كنت جاالس في البيت لوحدي وكنت لابس بكسر بس وفجئه دق الباب حسبتو صاااحبي فكيت على طول فااتفاجئت لقيتها صديقه وقلتلها لحضه رحت لبست تيشيرت بس وجيتلها تااني
وقلتلها تفضلي ودخلت المهم سالتني وين امك واختك قلتلها ساافرو قلتلي وااه طيب سوري انا هتصل على اخويا عشاان يرجعلي واتصلت الا وجواله مسكر واخوها طبيعه عملو يخلص في اخر اليل المهم حااولت تتصل اكتر من مرره جوالو مسكر فضطرت تجلس عندي ودخلت وشلحت العبااايه فاانا طبعا جنيت على طول اول مااشفتها لابا بلوزه قصيره وبنطلون استرتش بين خط المهم جلسنا سوا وسيتلها عصير واحنا جالسين كنا بنتفرج على التلفزيون
وانا جاالس اقلب شفنا فيلم سكس فااطالعت فيا وضحكت قلتلها ايش راايك نتابعو قلتلي طيب المهم تاابعنا الفلم لين نهاايتو حسيت انو البنت ولعت فجئه قاامت وقاالتلي وين الحمام قلتشلها من هنا وديتها الحمام ودخلت الحمام وانا بطاالع من فتحت الباب لقيتها بتلعب بكسها وبتتمحن وبتلعب بصدرها فدقيت عليها الباب قلتلها بصرعه
عشاان بدي الحمام قلتلي استنى شوي قلتلها مش قاادر رراحت لابسه اوعيها وفااتحه الباب وانا طبعا كاان وااقف المهم وهيا طاالعه انا كنت وااقف على البا فاا حكت بزبي رااحت ضحكت ومشيت رااحت على الصالون انا دخلت الحمام وشلحت اوعيها وجلست العب بزبي العب فيه وحسيت عليها وهيا بتتطلع من خرم الباب رحت قاايم وفااتح الباب فجئه فااوشها تلخبط وانا كنت شاالح فااقلتلها بجرائه شو رئيك نسوي زي الفيلم فاا ابتسمت وراحت على الصاله وجلست على الكنبه انا رحت وراها وبستها من تمها لقيتها بتقبله الوضع رحت حطيت ايدي على صدرها
ورفعت التيشرت الي لبسااه وفكيتلها السنتيانه وجلست الحس في صدرها لحس غريب زي المجنون لانو كاان عليها صدرا ماافي زيو وانا بلحس لقيتها مااسكه وبطلع اصوااات وااااااو المهم بطلت لحس لقيتها قاايمه زي المجنونه ودفتني على الكنبه وجلست على ركبتها وقعدت تمص في زي الممحين وتمص
وتقلي ماا احلاه يااهيك الزب يا بلا وقعدت تمص تقريباربع سااعه لين ماافضيت بتمها رحت قاايم وشلتها ودخلتها غرفت النوم ونيمتها على السرير ورحت مشلحها البنطلووووون وشلحتها الكلسون ولقيت واااو ماافي زي نااعم واحمر قعدت فيه بوحشيه وهيا تتمحن اه اه اه اه
وتقول دخل زبك بكفي وتصرك وانا بزيد في المص لين ماا اجا ضهرها وبعدين رحت قاايم وحطيت زبي فيها دخلت الرااس بين وهيا تصرخ اه اه اه دخلو بيكفي حرررام عليك وانا اول مااسمعتها بتحكي هل الحكي دخلتو كلو وهيا تصرخ اه اه اه اه وتقلي بسرعه نيكني وصرت انيكها اكتر والعب بصدره والحس شفايفها لين ماقرب يجي ظهري قلتلها احطو جوا ولا بره وهيا بتصرخ لا بره اه اه وانا رحت مطلعه وحطيتو بتمها صرت تمص وتلحس في المني
وبعدين قلبتها على بطنها وشفتلكم طيز وااااااااااااااااااو كبيره ولحمه مااستوعبت المنظر رحت جبت الكريم ودهنت على زبي وعلى ورحت حااطيت رااس زبي عند فتحت رااحت صرخت اااااااااااه بوجع قلتلي بلاش وانا اصريت اني ادخلو رااحت مستسلمه للوضع رحت بدخلو شوي شوي وهيا تصرخ لا مش قدرا
وانا ولا هنا جلست ربع سااعه وانا اطلع وادخل رحت منزل المني جوا طيزها لقيتها مبسوطه رحنا ايمين سوا واخدنا دش مع بعض وقهدت تقلي انها انبسطت كتير من زبي وقلتلي يااريت كل ما اجي عندكم اتناااك منك قلتلها طبعا من عيوني قلتلها مين يسيب جسم زي داا لحمه المهم
كملنا ترويش ونكتها كمان مررره من واحنا بنتروش المهم وانا بنيها رن عليها اخوها وقلها انو تحت البيت بسرعه انزلي رااحت قاايمه من تحت زبي بع ماا ودعتو باحلى مصه من تمها ولبست اوعيها وهيا طاالعه ادتني شفه وااااااااو لين دحين وانا داايخ منهاورااحت ناازله وصاارت تتحجج لاخوها انو يجيبها عندنا علما بانو اخوها ماا بيعرف انو اهلي مساافرين وصاارت كليوم تيجي لعندي وانيكها لين ما اجو اهلي من السفر بس الصرااحه استمتعنا سوا …يريت تكون عجبتكم القصه

كلمات البحث للقصة

أبريل 04

نيك في مدينة ساحلية

قيم هذه القصة
أتذكر أني كنت في إجازة صيفية في مدينة ساحلية على البحر وأجر شقة مفروشة هناك وذات يوم سمعت شخصا يطر الباب فقمت لأفتحة فإذا ببنت جميلة ورشيقة دخلت وسلمت علي وقالت أنا رأيتك ذات يوم خارج من الشقة فسألت صاحب البقالة المجاور لك من أنت فقال أنك جأت من العاصمة وأنك فلان إبن فلان وأنا تربطني بكم علاقة من جهة
الأم فجئت للسلم عليك والسؤال ن حالك والتعرف عليك. وأردفت قائلة من أ أملك لك الشاي قلت لابأس قامت وعملت لي الشاي وسألتني من يعملو للشائ دائما وحينها أدركت غرضها فقلت لا أجحد أعمله لنفسي قالت أنا سآتيك كل يوم لنشرب الشاي سويا قلت لها أنا جد مسرورا لذالك وذهبت لتعاود بعد العصر. دخلت مباشرة إلى الصالة
وجلست على الكنبة جئت وجلستو بجانبها فوجدت يدها في يدي عرفت أنها ترديد النيك اقتربت منها أكثر وضميتها على دري قبلتها فمالت تريد أن تنام على ظهرها فعرفت أنا تشتعل وتريد أن تنتاك بسرعة رفعت ملابسها وفتحت فخذيها مسكتو بزبي لأدخله في قالت مذا تريد أن تفاعل؟ لم أرد عليها دخلته في ونكتها بلا رحمة
وهي تتأوه وفي اليوم الثاني عادت لأنيكها ثانية وقالت لي أنا لا أستطيع أن آتيك في شقتك أخاف أن يكشفني زوجي كل يوم ولكن آتيني أنت في بيتي وسؤكون صداقة بينك وبينه وأقدمك له على أنك إبن قبلت العرض المغري فورا وذهبت معها فعلا قدمتني له أني أبن عمتها بعدها صرت كل ما تريدني أن أنيكها تختلق
معاه المشاكل ويأتيني لأصالهم وأقول له أنا اذهب واتركني معها لأكلمها وعندما يتركنا لوحدنا أنيكها. وبقيت معها على على هذه الحال مدة الإجازة وكانت إجازة ممتعة جدا

كلمات البحث للقصة

أبريل 04

زبي كبير

قيم هذه القصة
بينما كنت اتجول يوما فاذا بامراة جميلة تسلم علي قالت لي ممكن تساعدني يا ولد في تركيب الفراش لاني كنت انظف بيت نومي وفركته ولم اعرف كيف ارده وزوجي في الخارج وسيحل في الاسبوع القادم قلت لها حسنا عندما دخلت البيت قالت لي انتظر ودخلت بيت النوم ثم اطلت علي براسها وقالت لي هنا الفراش الذي دعوتك لتركيبه
لما دخلت كانت ترتدي بيجاما ووجدت ان الفراش غير مفكك فازاحت البيجامة وظهرت بزازلها وطبونها وافخادها البيضاء فهمت توجهت راسا نحو عنقها واخدت الحسه والعقه والعب براس بزازلها وزبي انتصب اخذت بعدها حلمتها ثديها حتى وصلت الى طبون اي كيسها واخذت العب فيه بلساني وهي تتاوه اخذت اعض
على جنبات طبونها كيسها واموص وهي تتاوه واخذت لساني واخذت اضرب كيسها بسرعة اخذت لها لسانها طبونها كيسها واخرجه بفمي بقوة وامصه وهي تتاوه اخذت ووضعته بين بزازلها اخد يضرب الى فمها وهي تتلذذ هبطت لها وادخلته بقوة في طبونها وهي ترتعش وهو ينزلق اااااااااح اخد يزلق في طبونها
وهي ترتعش فاخذت اقذف المني في داخل كيسها طبونها اي اي اي اي ااااااااااح احلا حوية احلى نيكة اي او متزوجة ارادت ان انيكها ترسل لي في كي اعرفها انها قرات القصة تكتب لي : اريد زبك

كلمات البحث للقصة

أبريل 02

انا وبنت الجيران

قيم هذه القصة
انا شاب وعمري 25سنة تعرفة علي كانت تسكن في حارتنا وفي يوم من الايام كنت وحدي بلبيت دق جرس الباب وذذذهبت وفتحت الباب فاذا هيا جات وارات فقلت لها غير موجودين فقالت انت لوحدك في البيت قلت نعم وبدأت تسال هل تناولت الطاعم قلت لالا اعرف الطبغ فقالت هل ادخل واطبخ لك قلت ممكن وكانت هي متزوج وزوجها توفي في حادث وهي جميل بشكل لايوصف عندم دخلت البيت رهودي احساس غريب شي يجذبني اليهاودخلت المطبخ ودخلت معها وكنت مشغل فليم رومانسي جميل بشكل وبعد خروجها من المطبخ جلست وتشاهد الفلم معي وفي اثناْ مشاهدت الفلم رئيتها قد ارتخت على الفلم وبدئد تقترب مني وقالت لي هل تحب الرومانسية قلت نعم وفي هذا الثناء بدء ينتصب وبعد قليا وضعت راسها علي كتفي وقالت اه كم احب الجنس وانا محرومة منة سنة كاملة وقلت لها بصصراحا احب امارس الجنس معكي فانتي حرقتيني وبدءة تلعب بزبي والعب بكسها وحسيت نار يخرج من وزبي طويل ومتين قالت شو هل ازب الحلو هذا وبدئئت ترضع بزبي والعب بصدرها والحس بكسها وكان حلو واحمر ومدبدب وبقين على هذا الحال الى ان تزوجت واي بتحب تمارس الجنس معي خلي تتصل علي هاتفي 0701384597 وارقم التاني07507273571 هذي هي قصتي مع جارتنا

كلمات البحث للقصة

أبريل 02

جارتى والجنس

جارتى والجنس 2.00/5 (40.00%) 3 votes
جارتى والجنس ________________________________________ انا شاب عندى 29 سنة ;كان لى جارة اسمها داليا 45 سنة انسانة راقية جدا جسمها تحفة زى جسم هياتم الممثلة بالظبط.تعمل فى مركز مرموق وهى شخصية جادة جدا تتكلم فى حدود وتضحك فى حدود.من ساعة ما عرفتها اتمنيت انى امارس معاها الجنس بس عمرى ما تخيلت ان دة ممكن يحصل غير فى الخيال فقط. ataf_tetoo@yahoo.com وفى يوم كانت راجعة من الشغل وكنت انا نازل من البيت قابلتها على السلم وسلمت عليها وانا نازل فوقفتنى وقالتلى انها عايزة تنزل حاجات من على النت عشان انا عندى (adsl) وهى تستعمل النت عن طريق التليفون العادى والحاجات دى مش عارفة تنزلها من عندها لان النت بيفصل كل شوية فرديت عليها وقلتلها تحت امرك اى وقت تحبى. وكنت وحدى فى البيت عشان مرزوجتى مش موجودة,عند اهلها فى محافظة تانية. ataf_tetoo@yahoo.com المهم قلتلها امتى تحبى وانا اسيبلك المفتاح وتستعملى النت لغاية ما ارجع.قالتلى هشوف واقولك ومشعرتش انها ناوية اى حاجة.رجعت الساعة 10 بالليل ومجرد انىدخلت الشقة لقيتها بترن على البيت وبتقولى معلش اصلى راحت عليا نومة ولازم تجيب الحاجة دى ضرورى فقلتلها تحت امرك انا هنزل وانتى تعالى نزليها(وعلى فكرة جوزها كان مسافر فى شغل)قالت لا لية تنزل انا واثقة فيك وبعدين انا مش هاخد وقت انا اسفة. فخبطت ولقيتها لابسة روب مش مبين اى حاجة ودخلت وعملتلها شاى وقعدت تستعمل النت وكنت محرج مش عارف لية فقالتلى انت مالك قلقان لية كة انت باين عليك خام اوى.استغربت من الكلمة ورديت عليها قلتلها خام اية؟ انا بشتغل فى السياحة من زمان ولى تجارب كتير بس انتى انسانة بحترمها جدا واعزها ولازم اكون كدة مش اكتر قالتلى يا شيخ انا كنت فاكراك لخمة ومالكش فى الستات خالص.على كدة انا اخاف منك بعد كدة.قلتلها انا عايز اقولك حاجة بس متفهمنيش غلط… قالتلى قول هفهم صح.قلتلها انا….وقبل ما اكمل قاطعتنى وقالتلى …. عارفة انك معجب بيا من زمان وكنت بلاحظ دة عليك مانا ست ومش صيرة برضو.قلتلها فعلا وانا فى زهول وكأن فى باب اتفتح وانا على بعد خطوة بس مش عارف هدخل والا لا؟لقيتها بتقولى …وعشان اقصر عليك المشوار انا كمان معجبة بيك مووووت بس انا بخاف عشان وضعى الاجتماعى,بس انا شايفة ومتأكدة انك انسان محترم ومش همجى.فما كان منى الا انى ثبت عنيا فى عنيها وشعرت وكأنى شاب مراهق جواه احاسيس كتير مش مفهومة!! لقيت عنيها كلها احساس ومشاعر لقيت نفسى ماسك ايديها وبابوسها بكل رقة ونعومة ونزلت هى على ركبتها بين رحلى وانا قاعد ولمست شعرها قعدت امشى ايدى عليه بهدوء رغم انى كنت هموت واكتشف كل ما فيها بس انا من النوع اللى بحب احسس الست انها ملكة تستحق التقدير.وابتديت ابوسها فى شفايفها بكل احساس ونعومة لحد ماهجت مووووت فقامت وقفت وقالتلى (انا هوريك اللى تتمناه واللى اتمناه رجالة كتير وماطالوهوش ففتحت الروب ولقيت تحته اجمل قميص نوم اسود قصير تحت ووراك ملفوفة ومليانة وبيضا جدا جدا,وبزاز كبيرة اوى مليانة وخارجة من القميص.قمت حضنتها بقوة وقلتلها انتىعمرك ما هتندمى انى شوفت واخدت كل الجمال دة واخدتها من ايديها ودخلت على السرير وقلتلها نامى ووطيت وبدأت ابوس وامص صوابع رجليها اللى اكتر حاجة بحبها فى الست,وفضلت طالع بلسانى على جسمها وجوايا اصرار انى الحس وادذوق كل حتة فيها لغاية ما وصلت لكسها وشفته ولم المسه لكن قعدت الحس حواليه وفجأة لقيت انسانة مختلفة خالص فى قمة الهيحان ومسكت شعرى وتدوس على راسى عشان الحسه هو وانا عايزها تهيج زيادة ,فقالتلى انا خلاص مش قادرة انا عمرى ماهجت كدة واطلقت صرخة قوية وهى بتقول نكنى نكنى انا مولع نار نكنى وانا هبقى الشرموطة بتاعتك متناكتك وحدك ,عبدتك وخدامتك.يالا نيييييييييييك. كل دة وما كنتش قلعت وكنت لابس قميص وبنطلون.لقيتها قامت حاولت تفك القميص ومستحملتش فشقته اتنين وفتحت البنطلون ومسكت زبرى وقعدت تمص كأنها جعانة وتشفط فيه وتلحس زى الشراميط.وتقولى اية الزوبر ابن المتناكة دة؟دة انت مجرم .فطلبت منها توطى وطيزها ليا ووطيت انا وشفت اجمل وانعم واحلى طيز بيضا اوى اوى فتحت بايدى ولقيت فتحة صغيرة جدا وحمرا اوى وواضح جدا انها عمرها ما اتناكت فيها وقعدت الحس فيها لغاية ما تعبت وكسها كان مليان وبارز موت بين وراكها والبظر كله بره شفايف وقعدت الحس فيهم لاكتر من 15 دقيقة رحت مدخل زوبرى فى وكان ضيق جدا وسخن اوى وغرقان عسل من وفضلت انيك وهى تصرخ وتقولى اضربنى على طيزى اضرب وبقيت اضرب وكل ماتهيج تخلينى اضرب اكتر لحد ما صوابعى علمت على .وجاء دور فحاولت ادخل بعد ما لعبت بصباعى منفعش فجبت جل خاص بكدة وحطيت على وزوبرى ودخلته وكانت اول مرة تتناك فى وبقت تتوجع وتهيج وبقيت اضرب فيها واقولها اتناكى يا شرموطة يا لبوة ,وكل ما اشتم واضرب تهيج زيادة وتدورت وبقيت انيكها ووشها ليا وهى تتناك وتقطع بزازها وحلمتها الوردى زى ونمت على ضهرى وقعدت عليه وتطلع وتنزل وانا اعصر بزازها واضربهم اوى .ونزلتهم اليوم دة 4 مرات خلال 3 ساعات وهى خدت لبنى فى طيزها وكسها وبقها وعلى بزازها وكانت تعشق كل نقطة فى لبنى .ومن ساعتها وانامنتش شايف غيرها ولا بشبع منها وعملنا حاجات كتير جدا مجنونة.ولو جت فرصة ابقى احكى عليها ليكم. بس فعلا انا بعشق الست دى لكن الظروف فرقتنا بس ما زلنا بنكلم بعض فى التليفون عدة دقائق كل فترة لانها سافرت للخارج مع زوجهاوبنتها اللى محكتش عليها لسة. الاضافة للسيدات فقط والجادين فى سرية تامةويكونوا بنفس المواصفات.وعلى فكرة انا بدور على علاقة بست واحدة بس لعلاقة طويلة وباخلاص. ataf_tetoo@yahoo.com اميلي الي السيدات الي تحب التعارف الجنسي الجاد انا بدور على نوع معين وانا اعرف ازاى اظبت النسوان الهايجه واتمنا اتعرف على وحده تكون جاده مش كلام وبس ممكن القيها من الموقع ده

كلمات البحث للقصة