مارس 19

جارتنا

قيم هذه القصة
انا هيما عندي20سنةاعيش انا وعيلتي في شقة وقدامنا تعيش فتاة عمرها 35سنة حلوة اوي كانت تعيش مع امها وكانت هي صاحبة وفي مرة كانت حوالي الواحدة صباحا طرق الباب وفتحته فاذا بها لابسة قميص نوم لا يكاد ان يستر شئ تسال عن ماما قلتلها نايمة اصيهلك قالتلي لاخلاص والتفت لتمشي لاري طيازها واضحين قوي فماان دخلت شقتها حتي لاقتني في حضنها قالتلي انت عايز ايه قلتلها انتي قالتلي ازاي يعني قلتلها وما ان سمعت الكلمة لاقيتها بتقولي في وطيزي قلتلها اه قالتلي يالا كانت المرة الاولي بحياتي دخلنا الاوضة _الباقي غدا مع تعارف جاد مع صاحبة القصة

كلمات البحث للقصة

مارس 19

انا واميرتى

قيم هذه القصة
هده القصه حقيقيه..تعرفت عليها من9سنوات كانت فىسن16سنه احببتهاواحبتنى كل الحب.مارست معها الجنس فى حدودعزريتها كنا نتقابل فى شقتى 3ايام فى الاسبوع كانت المقابله لاتقل عن6ساعات نقضيها على السرير دون اى ملابس اتمتع بجسمها الجميل اداعبها بكل مكان فى من خدودها الىشفيفها لصدرها لبطنهالكسها كانت اجسامنا تدوب ببعضها كتبت اسمها على سريرى.كتبت تواريخ لقاتنا الكثيره .حفظت كل كلامها وهى بين يدى بلا ملابس دائما ما تقول حبيبى نفسى تدخل زبك بس خايفه بموت فى زبك عايزه زبك يرمى على كل جسمى يبرد النار دى.عشنا احلى ايام عمرنا حتى تزوجت .ورغم زواجها وبعدايام قليله من زواجها فوجئت بها على التليفون تطلب منى مقابلتها فى اقرب وقت ممكن وقالت انا محتجالك قوى……ارجو المعزره.حتى اقابلها واحكى لكم…

كلمات البحث للقصة

مارس 19

ولد حميل جدا

قيم هذه القصة
كونت في البيت انتاظر هاني وسمع صو فطليت من النافذه ورايت رامي كان يندي على ابي فلا يوجد احد بل البيت فقلتوا فقال شو بدي استناه ابوك جوه البيت فطلع رامي اللبيت واكن في الصالون يلعب بتلفون قلت له شو بتلع قال ابتفرج على فليم سكس فقلت واو سكس وانا بطلع قام ربي وبعدين ريت رب رامى قام وللت لرام كل هذا قال نعم تشوفه قلت نعم فراح رامي يطلع ربوا ورايته فكان كبير وامسكت في يدي وبدون شعور ما افعال حطوا في وامصاص وامصاصوهو يقول اه اه اه اه اه حتى اجى ظهرووانا رحت الحمام وسويت العاده السرسه………………

كلمات البحث للقصة

مارس 19

أنا وخالتي

أنا وخالتي 5.00/5 (100.00%) 2 votes
عندما كنت صغيرا لا أتجاوز الخامسة من عمري كانت ليست متزوجة .كانت تقول لي هيا لأحميك فأنا كنت أوافق فكنت أخلع ملابسي وكانت تنظر لي بنظرات غريبة وكانت تخلع هي أيضا ثيابها وتقول لي سأستحمك معك وأنا لا أدري شيئا فكانت تمسك قضيبي بشهوة وتمسك بيداي وتصعها على وترفعني وتضع قضيبي في .ومرت الأيام وخالتي تزوجت وخلفت وأنا بلعت من العمر ال18 وكنت أذهب عندها فن حين إلى آخر ففي يوم كان زوجها وابنها في السوق ذهبت إليها فذهبت إلى الحمام وتركت الباب مفتوحا فكانت تستحمي فنادتي وقالت لي تعالى فذهبت فوجدتها عارية كيوم ولدتها أمها فانتصب قضيبي فاستحيت منها فقالت لي مالك أأحد يستحي من خالته فقالت لي أدخل فدخلت وأنا أنظر إلى وثدييها وطيظها فقالت إخلع ملابسك فخلعت ملابسي وكان قضيبي طويلا فقامت بمسك قضيبي ودخلته في وأنا أمص ثدييها

كلمات البحث للقصة

مارس 19

انا وعمتي

قيم هذه القصة
اكمل لكم الجزء الثاني من قصتي العجيبه مع / @أنا وعمتــــي الحبيبه @ بعد ما نجحت محاولتي الاولى معها احسست بثقه كبيره ووجدت ان شي احسن من لا شي فبمجرد انني اقترب منها واللمس جسمها بيدي واحس بدفئها وابوس ولو حتى طرف اصابع رجلها واشم عرفها وحتى اني الامس وامسك بيدي آه آه هذا يعني لي الشي الشي الكثير!!! فانا احبها واشتاق لقربها حتى الجنون فآه آه كم كنت اتمنى ان اضمها في حضني وارتوي من حنانها بس كان هذا مستحيل ، لاني لا استطيع مصارحتها بحبي لها واشتياقي لها واني اتمنى ونفسي بقربها وودي ان ارتمي بين احضانها وضمها آه آه كنت خايف جدا جدا منها ومن اهلي وافكر كيف ستكون ردة فعلها وما قد يحصل اذا درت او شمت خبر آه آه ؟ ولكن كنت احاول ان اقترب منها عندما تكون نائمه ولحسن الحض كان نومها ثقيلا بعض الشي وايضا كان سريري جنت سريرها وملاصق فيه . فعندما تنام ابدأ اللمس بيدي فوق ساقها بشويش وادخل يدي بشويش تحت ملابسها الا ان الامس فخذها واستمر بادخال يدي الا ان المس باصابعي واحس بشعركسها فاجلس الاعبه باصابعي واتلمس اشناف وافحس بيدي فوق صمة وادخل احدى اصابع يدي بين اشفار وافرشبها بشويش واحكبها في زنبعتها واحركها من فوق لتحت والعكس وادخل يدي في فتحة بشويش واجلس ادخل اصبعي واخرجها فيه بشويش وانا ماسك بيدي الثانية فوق وجالس الامس واضمه بقوة آه آه فاستمر احك والعب بيد في داخل ويدي الثانية اجلخ بها وامسك بها فوق حتى افضي وارتاح .آح كنت استمتع بملامسة جسمها الدافي وشم ريحتها الحالية العطره آه آه فاستمريت فتره من الزمن على هذه الحاله ولكن كنت اشك انها لم تحس بي ولو حتى مره فانا ادخل يدي في داخل كسها وبعض مرات اقوم وابوس خدها والحس نهدها فهل هذا معقول ؟ بعض الليال كانت تتحرك وترفس يدي وتنهض وتطالع لي وانا اعمل نفسي ماهو نايم بس بل مايت واحس انها تريد ان تنقض عليه لتقتلني ؟ وبعض الليالي احس بانها ليست نايمه بل ميته حتى انني اجدها سادحه بطريقه تقول لي فيها افعل ماتريد فأنا تحت امرك فتكون فاتحه رجليها ورافعه شلحتها الا فوق سرتها وساحبه ثوبها الا نصف فخذها فبمجرد ما ارفع راسي اشوف شعر كسها واشنافه الكبيره البارزه فاقوم وامشي الا ان اصل نصف سريرها وانزل راسي واضع انفي وسط شعرتها واشم كسها والعب بانفي بين شعره وابوس اشفارها وامسك بيدي فوق كسها واضمه بقوة والعب وافحس وافرش وابوس واحك واعمل بها واسوي فيها ما اشاء فاحس بأنها مرتاحه وراضيه لما يحصل ؟ وحتى انه في ليله من الليالي وعندما رفعت راسي من فوق مخدتي لكي اتاكد منها هل نامت والا باقيه واذا بها قد رفعت ثوب نومها الا ان وصل فوق سرتها وقد فتحت رجليها بالمره وكان كسها مفتوح امامي وكان نظيف ولا فيه حتى شعره !! فقمت اليها ومسكت بيدي وجلست الامس كسها الناعم ونزلت بفمي وبدأت ابوس صمة كسها الناعمه واشمشم ريحته الزكيه والحسها بلساني وبوس اشناف كسها وادخل لساني داخلها واجلس افرش به بشويش من فوق لتحت والعكس والعب بلساني واحكبه زنبعته والحسها وبعدها ومن غير ما اشعر ركبت فوقها وتشقلت عليها وادخلت بين اشناف كسها وجلست افرشبه داخل كسها واحكبه في زنبعته وجلست افرش بزبي وادخل واخرجه واحكبه في داخل كسها آح حتى قربت افضي فاخرجت من كسها ومسكته بيدي وفضيت جنب كرسيها فبعد هذه المرة تأكدت انها حاسه ومرتاحه وعاجبها هذا الوضع ولكني ما زلت خايف ان اصارحها ؟؟ لا ادري ماذا اقول وكيف ابدأ معها كلامي ؟ الا ان جاء ذالك اليوم …….. ــــــــــ،، ــــــــــ ،، ؟؟ لتكملة قصتي انتظروني قريبــــــــــا في الجزء الثالث ؟ *( ( قصتــــــــــــــــــــي هذه حقيقية وقد صارت معي بالحرف الواحد ؟ فهل قد صار ان احد قد عمتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه اخت ابوه وعشقها وبادلها الجنس اي ناكها ؟ وهل قد يحصل ان احد قد ينيك عمته ؟ارجوكم ردو علي ارجوكم ؟ ‏*محبــــــــــكم/ ابو ريوف

كلمات البحث للقصة

مارس 19

قصة عشق حقيقية

قيم هذه القصة
انا فتاة في سن التاسعة عشر حبيت واحد زميلي في المرحلة الثانوية وهو كمان كان بيحبني جدا , ماكنتش متخيلة ان قصة حبنا هتكون قصة حقيقي بعد ماالقدر جمعنا في جامعة واحدة وتقريبا كمان كلية واحدة بإختلاف الأقسام المهم مش هطول عليكم , في اول سنة في الكلية كانوا اهلي مسافرين وانا وهو كنا شبه متفقين انه يجيلي البيت في وقت غيابهم وفعلا حصل تعددت بينا اللقاءات الجنسية الحارة لكن عمره مادخل قضيبه فيا كان كل اللي بيحصل شوية مداعبات بسيطة مش أكتر , بالرغم اني كنت بطلب منه انه يدخله حتى من ورا لكن ماكنش بيوافق كان دايما يقول انه بيحافظ عليا ولما حاول مره يدخل قضيبه من ورا لقى الخرم بتاعي ضيق جدا وحسيت انه خايف يألمني او يجرحني لقيته قام سايبني وباصص في عيني وكانت عنيه فيها دموع محبوسه وقالي ” انا بحبك قوي مش هقدر ادخله عشان انا اكتر واحد في الدنيا بيخاف عليكي وانا لازم احافظ عليكي “وبعدها حضني جامد قوي حسيت بقمة الأمان والحنان في الحضن ده كنت برتوي الحب والحنان من شفايفه كان بيمص شفايفي وكأنه نفسه يأكلها وكان بيداعب لساني بلسانه ويحرك لسانه على سناني بكل رومانسية وحنان وكان بيزل على رقبتي بهدوء ويبوس فيها برقه وحرارة انفاسه بتدوبني وكان بينزل على سدري يبوسهم كأنه بيبوس طفل رضيع وكان بيمص نهداي برقة وهدوء وأنا بموت بين أيديه كل اللي بعمله اني بحرك اصابعي بين شعره الأسود الناعم وبقول آهات آهات مليانة وحرارة ونشوة وبعد كده ينزل يبوس بطني لحد مايوصل لفرجي كان بيفتح رجليا بحنان ويقعد يتفرج عليه وفي عنيه ابتسامه وعلى شفايفه تنهيده ويقرب منه بهدوء ويحط لسانه على بظري ويمص فيه برقه وبعدها يحرك لسانه عليه بسرعه وساعتها بتطلع مني آهات عالية مليانة رغبة في المزيد فكان بيمص في شفرتي الصغيرتين ويحرك لسانه داخل مهبلي ببطء وحذر خوفا منه على عذريتي, وبعدها بأخده وأنيمه على السرير وأبوس فيه جامد قوي وببقى مش عايزة اسيب شفايفه ومش بديله فرصه يلتقط شفتاي بين شفتاه لأني بكون ضاغطه على شفتيه بقوة وبعدها ببوس كل حته في جسمه لحد ماأوصل لقضيبه وأول ما أوصل لقضيبه بحس انه داب ويقعد يقول آهات بتثيرني وتخليني عايزه أكل قضيبه بمسك قضيبه بين ايديا وادخله بين شفايفي ببطء وهدوء وامصه بهدوء وبعدها اسرع جامد لحد ما احس انه هينزل السائل الاقيه بيبعد عشان السائل ماينزلش في ويروح منزله على سدري وماكنش بيخليني بس اوعدكم المرة الجاية همصه غصب عنه وبعد كده بخده وبنيمه على سدري لانه بيرتاح قوي في حضني ده بقه اللي انا وهو بنعمله مع بعض بقالنا سنتين بنمارس الجنس مع بعض بس احنا اتعرفنا على بعض قبلها بحوالي سنة واحنا لحد دلوقتي بنحب بعض جدا ويؤسفني اني أقولكم انه اتقدملي بس بابا مش موافق اننا نتخطب اثناء الدراسة فإحنا مستنيين التخرج عشان نعلن خطوبتنا أدعولنا بقه?! على فكرة كل اللي بيحصل بيني وبينه مفيش أي حد يعرفه من أصحابنا لأنه شايف ان ده توب سكريت والصراحة عنده حق بجد انا وهو نفسنا نتوب عن الجنس ده بس للأسف الشوق غلاب الصراحة مقدرش أتوب عنه

كلمات البحث للقصة