نوفمبر 13

إفترسني وناكنـي في غفلة زوجــي

قيم هذه القصة
مساء الخير
انا عبير 20 سنة ,متزوجه , طبعي فضوليه وجريئه وشجاعه ايضآ , زوجي شاب عمرة 30سنة وهو رومنسي وجنسي بجنون , يحبني ويموت بجسدي المثير ويدلعني كثيرا
ووضعنا المادي متحسن جدا ,المهم انا وزوجي متفاهمين ومتفقين وسعداء , زوجي يقول اني اشبة الممثلة الكويتية زينب العسكري كثيرا بالطول والجسم والوجه والشعر الاسود السلبي , ونستمتع كثيرا ببعضنا جنسيا ونحب الاثاره , بعد سنتين من زواجنا طلبت من زوجي ان نسافر لاي دوله نصيف لشهر ونغير جو لاني اسمع كثر نساء يسافرون ,فزوجي قال ابشري ياعيوني وانتظرت شهر الين زوجي فاجأني بالرحله

الى فرنسا لمدينة جنيف ففرحت كثيرا وجهزت نفسي ثم سافرنا ,ووصلنا ياااااااااااااه قمة بالروعه كنا بفصل الشتاء والاجواء جذابه وخلابه وشيقه صرنا نلف كل الاماكن والمجمعات والمتنزها ,وبعد اسبوع من وجودنا ,رحنا نتعشى بمطعم واثناء العشاء سمعت صوت طق وموسيقى عاليه فسالت زوجي من وين هالاصوات فنادى لمضيف المطعم وساله فقال انه مرقص او ملهى المهم فقلت لزوجي ابي اشوفه تكفى فقال بعد العشاء المهم طلعنا للدور الثاني ثم فتحنا الباب وااااااه شيء مثير جدا اضواء خافته وصوت عالي وطق رائع فتحمست فدفع زوجي الفواتير حق الدخول ثم دخلنا يوووووووووه شي رائع فكان المكان مظلم ماعاد الاضواء تتحرك بشكل عشوائي والناس كثيرين هناك فجلسنا على طاوله بالاخير بالزاويه ثم جلست اناظر للرقص والاظواء المهم جابوا لنا مشروب فانا رفضته ماعجبني مذاقة كالقاز وزوجي شرب الكاسين وطلب لي عصير فواكه المهم بعد ساعه زوجي راح لمنصة المرقص وصار يرقص وانا انظر له ثم تفاجات بشاب طويل وضخم واقف عند راسي ويتكلم فلم افهم كلامه فسكت فسحب كرسي لجانبي وجلس يتكلم وانا اهز براسي وموعارفه شي كان يسالني وانا اهز راسي واشير لزوجي فمد يدة لصدري فابعدتها وصرت ارتجف وانادي زوجي لكنه مايسمع من صوت اسماعات المرتفعه المهم لحظات كنت ابعد يده وابتعد عنه لكنه مصمم يلمسني فوقفت ابي اروح لزوجي لكنه وقف ومسكني ثم اجلسني على فخذية وهو ممسك بنهداي ويشم بشعري وانا بحاله من الفزع والرعب ثم حاولت الافلات منه واقاومه الين وقعنا من على السرير وصرنا عالارضيه ثم مسك بيداي بقوته وطلع علاصدري وصار يبوسني ويمص شفتي وانا اقاومه وكنت احرك برجلي الطاوله ابي احد يفكني لكن المكان مظلم وماحد منتبه لي فصار يتذوق بشفتي وخدودي ثم حسيت به يفك سحاب وانا اصرخ بسوين ماقدرت واذا به حط

كلمات البحث للقصة

نوفمبر 12

سكس مع الزوجة الممحونة

سكس مع الزوجة الممحونة 2.00/5 (40.00%) 3 votes
هذه قصة حقيقية بين زوجين يعشقان السكس، ويعشقان بعضهما، فهما يحبان بعض كثيرا ويحترمان بعض ألى ابعد الحدود. هذه قصة سكس مع زوجة ممحومة جدا وزوج نييك
عاد الزوج إلى البيت ليجد زوجته في انتظاره وهي تمتليء شوقا ولهفة.. “كيفك يا حبيبي اشتقتلك موووت”
نوفمبر 12

في ليلة عمري يا حبيبي

في ليلة عمري يا حبيبي 1.00/5 (20.00%) 1 vote
في ليلة عمري يا حبيبي
قصة حقيقية من فتاة عائقة
خلعت عنى كل حجب الحياة
كانت تملئ وجهى منك حمرة الخجل ولكن كاد قلبي يطير فرحا
حين دخلنا عشنا الهادى الذي لطالما حلمت يوما يضمنا ويشوق اليك يعتصرنى فهذه هي ليلتى
لن انسي حبيبي
حين ضممتنى اليك وهمست في اذنى
ما أجملك ما أحلاكى ما أروعك , أنتى معشوقتى ولذتى ومتعتى يا أنثتى الحلوه
أنتى منتها لذتى عيناكى في عيناي يداك في يداي ثم احتضنتنى فعتصرتنى فخرجت اهاتى المكبوته في سنين حرمانى وعشقي للمتعه التى طال فيها انتظاري وحرمانى وكبتى ، آه يا حبيبي، أه يا حبيبي، تعال إلي، فاليوم انت تبدد كل مابي من جوع العشق وتروينى اللذه والمتعه والحب والجنس
قلت حبيبي لكى منى كل الحب والود لكى منى ما تتمنى لكى حبي واخلاصي بدمي وروحي افديكى واحميكى
لكم تمنيتك حلمت بيكى , بين أحضانى متعتى هي متعتك , هي أن أراكى مستمتعة راضية .. متلذذة .. بشوق الأحضان منتشية .. مرتعشة النشوة والشهوة لذة المتعه الحلوه
مغرمة راقصة نشوة الفرحة . حملتني كالعصفوره الطائره من الفرحه علي سرير الحب بكل ..
علي ظهري مستلقيه مبتسمة راضيه منعمة ناعمة يرقص قلبي طربا وفراحا فقلت لك هيا حبيبي تعالي الي احضانى المتشوقه المتلهفه أحضانك ودفئك , هيا حبيبي داعبنى لاعبنى .
أنس وحدتى وأمحي عذباتى طول حياتى , تعالي حبيبي دفئ فراشي قبلنى وأشبع القبل منى , رياتك متلهف الوجد تقبل شفتى وخدي وتخلع عنى فستانى وبنطالي حتى عريت المرمري … مستلقيه بقميصي الابيض الوردى يشف كل المرمري , خلفه حمالة الصدري تحوي ماعلا منى رومانتان متوهجتان هائجتان رايتك تهيم فيهما , خلعت عنى سنتيانى باناملك تتحسس بزتى وبزتى قشعريرة تسري في .. من شدت النشوه مغمضة انا عيناي .. وتحته لباس حيائ يخبئ كأسي الجائع ** هيا متعنى حبيبي قبلت صدري بشراها والحلمة أمتصصتها بلذة الشوقي , لما لامسة ظهري وبطنى .. وأردافي فيها رغبتى ومتعتى ولوعتى قبلت افخاذي النعمتان اللمتليتان بالعشق والحنان ولما خلعت لباسي اخذنى الوجد وارتعبت , اه ياخوفي من جرحي والمى حين نظرت الي حجم عمودك المنتصبي ارعبنى كيف لك أن تفض عذريتى

لاتخافي حبيبتى ولا توجلي , ستجدى من المتعة ما اهو اكبر من الالمى قبلت حبيبي كأسي وحركت بزري ومعها فوجدتنى امسك أيرك بيدى اقبله امتصه بعد قولك لي سلمى قبلي ، مصي .. مستسلمه له فهو قدري وذهاب حرمانى لم اشعر بشي حين لامس شفري الخارجي يتحسسنى , أتلذذه أتاوه أفضضت عذريتى وذهب معها حرمانى وطول انتظاري متعتنى حبيبي

حبيبي مضت الايام والسنين وانا محرومه اليوم اشبعنى المتع , مضت الأيام والسنين وأنا بين همى وحرمانى , بين وهمي وأحلامى , فطال ليلي وانقضي عمري بين الأهات والحرمانى
كلا ياحبيبتى فأنتى عروستى في عز صباكى وروعة شبابك

قلت لك هيا حبيبي لا تمهلنى المتعه , هيا أملي كأسي الظمأن وذدنى , ذدنى عشقا وغراما , فقد اخذ الحرمان والشوق عقلي
عدت حبيبي تقبلنى تعتصرنى تحتضنى تمتص رحيقي في كل المرمرى المتلذذي بمتعتك , حتى أدمنتك أدمنت جنسك أدمنت عشقك وأدمن فرجى وكسي قضيبك المنتصب , من شدة عشقي ولوعتى قلت أبقيه في أوقات اللذة وأدخله حتى أحشائ .. للمرة الثانيه متعتنى والثالثة منتهي لذتى .. احسست لاول ليله في عمري بانى لم اكن اعيش قبل الليله يالا روعة المتعه من حبيب يقدر الانثي ويعرف مواطن الاثاره فيها .. كم تمتعة بوضع لسانك بين شفرات يحرك بظري يتضفك منى بركان عشقي .. وزبك الرائع في احشاء لذتى ومتعتى اه اه اه ياحبيبي .. حين تسمع اذنى منك بحبك بحبك بحبك بحب كسك بحب كسك بحب ك .. بحب نيكك بحب نيكك .. نكنى ياحبيبي نكني نكني نكني متعنى اروينى شبعنى .. بحب زبرك بحب زبرك بحب زبرك زبرك حلو زبرك حلو نيكك حلو بحبك بحبك بحبك بعشقك بموت فيك

مرة اخره حبيبي احتضنى واعتصرنى وقبلتنى وأردافي وحلماتى أطفي نار شوقي وأيرك فدعه في وواعطني إياه لأمصه حتي اخر قطره فيها رواقي وشفائ
ما أروعها من ليلتى

ليلة حلوه أتمناها لكل فتاة وشاب عشاق ملئية بالجنس والحب والمتعة
شاهد أفلام سكس عربية

كلمات البحث للقصة

نوفمبر 11

جنس ونيك مع بنت خالتي

ونيك مع 3.33/5 (66.67%) 3 votes

أنا اسمي نعيم وقصتي بدأت من حوالي عشر سنوات عندما جاءت من الكويت من أجل الدراسه

كلمات البحث للقصة

نوفمبر 11

قصة سكس مع الموظفة

قصة سكس مع الموظفة 1.00/5 (20.00%) 1 vote

كان لي زميل في العمل يدعى عباس

كلمات البحث للقصة

نوفمبر 10

يلحس كسي

قيم هذه القصة
يلحس كسي
أنا دنيا من السودان وطبعا معروف عنا أنو بنحب السكس جدا في يوم وأنافي الجامعه عيني وقعت على شب جذاب ومثير جدا وأنا بعرف كيف أجذب إلي الشباب فتعرفنا ع بعض وأصبحنا أكثرمن حبايب صرنا روح وحده وكان بغير علي من الهواء لأني حلوه وسكسيه وكل من يشوفني يتمنى يكون معاي ومن كثركلامنامع بعض وصراحتنا أخذنا نتكلم عن الجنس وقال إنو هو بحب الجنس ودايما بيحلم بي وبتمنى يتجوزني عشان يقدر يعمل اللي عاوزو فيني وطبعا…
عيب عندنا البنت تبدي رغبتها بالنيك إلا مع زوجها فصار باليل يتصل ويسألني لبسه أيه وبعدي رجليك عن بعض وأتخيلي أني فوقك وقولي أه ويقولي بجيبهم وأنا أقوله شنو اللي بتجيبهم وبعدها يتنهد بقوه ويقولي خلاص يلا بستحم وكل مره كنت بتعب فيها وأمارس العاده السريه
وصوتو في أذني لحد ماجا يوم كنت في بيت فاضي بندرس وأهلها سافرو وطبعا كنت بكلمو بكل تحركاتي لأني بحبو جدا المهم طلعت وقالت بتروح عند أختهاالمتزوجه عشان ولدها تعبان وقالت لي يلامعاي فرديت أني بستناها وبدرس طلعت
وأتصل علي حبي فسألني شنو بسوي قلت ولا حاجه وحكيت أنو صاحبتي خرجت ومابتجي إلا بليل فقال أنو مشتاق لي وأنو حيجي فوافقت لأني بحب أنودايما يكون معاي وبس مرت نص ساعه وألاقيه بيتصل وبقولي أفتحي الباب طبعا بيعرف بيت صاحبتي
لانو كلنا أصحاب في جامعه واحده وأول مافتحت خدني في حضنو وأنا ع طول صرت دايخه وبدأ يمص شفايفي ورقبتي ويقول حبيبتي وحط يدوعلي بزازي وصار يفرك فيهم لحدمافتح الزرار ويشدني عليه وزبو واقف لدرجه أنومن تحت الجنز
أناحسيتوبيخرم وراح شيلني وحطني في السرير ويبوس في كل جسمي وقلعني ملابسي ويقول أنتي حلوه وفسخ ملابسو وخرج زبو وصار يدعكو دعك في بزازي وقلبني على بطني وصار يلحس طيزي وأنا أقول آه أههه أف واي ومن كثرما زبو طويل صار يوصل بدايه ويدعك وصرت ما أقدروأقولو يلا رجعني حضنو وبدايمص بزاز واحد والثاني يدعكوبيد واليدالأخرى علي بظري وأقول أه آه منك بحبك نيكني يلا بسرعه
قوم وكأني مابتكلم حط يدي على زبووقال أدعكي دعكتو بكل قوه قال مصيه قلت كيفآه أه قالآه أه واو كده ودخلو في ومسك رأسي وبدا يحركو بعدشوي طلعو غضبت قلت ليه قال مابدي أجيبو هلا أستنيت شوي وراح شيلني من الأرض
وحاطيني على الديسك وقال أستعدي للعذاب وراح فاتح رجلي و يلحص يمص بظري ويدعك بزازي وانا أصرخ حرآآآأآم أه أه أه جب صباعو ودخلو بقوه في طيزي وشوي دخل2و3ودخلي كمان في لحدماجابودم وقف شوي وحطه زبو بين بزازي وقال حنعمل كده في كسك وطيزك معا قلت بسرعه ورف رجل في كتفه والثانيه تحت بس مفتوحه على اخر وأنا أتوجع من كل حركاتو والعرق صابب رغم التكيف وعسلي ملئ أيدو وزبو
وصار يدخل مشويش في كسي ويطلع مشويش ويدخل في طيزي ويطلع وأقوله أيو يلا كمان أه أه أه ماتوقف أنت حبيبي وقولي حبيبتي أنتي أه أه عسل كسك رائع طيزك وبزازك عذاب أنتي أه أه أه بجيبهم قال يلا بسرعه قومي نامي علي السرير
وعملنا حركه الكلب شويه وصرخ وأنا أصرخ ونمنا69 ومصيتلو لحد ماجاب لبنوفي وجب عسلي في فمو وعملنا كده لحد ماجاب في كسي مره وطيزي مره وبزازي مره ونمت في حضنو لحد ماقرب الوقت أتحممنا و باسني في كل جسمي
من الغرفه لحد الباب وودعني وقلتو خلي بالك ع نفسك وقال إنتي كمان وبعدها أتكلمنا لحد الصبح في التلفون وقال أنو متمني أني أكون دايمامعاه وجنبو وهلا هو كاتب كتابي بس مادخلنا قدام الناس يعني وأتفقنا أنها كانت أول وأخرمره لحد ما نروح بيتنا أنا بحبو كثير وهو شاب بجنن

كلمات البحث للقصة